قمه فى التميز
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر
 

 وصف النار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmed
عضو فضى
عضو فضى
ahmed

المساهمات : 348
تاريخ التسجيل : 30/09/2007
العمر : 34
الموقع : alesraa.ahlamontada.com

وصف النار Empty
مُساهمةموضوع: وصف النار   وصف النار Emptyالثلاثاء أكتوبر 16, 2007 2:29 pm


الجنة والنار موجودتان الآن، وهما مخلوقتان، ولا تفنيان ولا تبيدان.

وصف النار:

1-
خزنة النار
:
يقوم عليها ملائكة غلاظ شداد، بأسهم شديد، قال عز وجل: {يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون } [التحريم: 6].
وعددهم تسعة عشر قال عز وجل: {عليها تسعة عشر } [المدثر: 30].
2-
أهل النار
:
أ- المخلدون فيها الذين لا يخرجون منها، هم الكفار الذين كفروا أو أشركوا بالله سبحانه وتعالى.

قال عز وجل: {والذين كفروا وكذبوا بآياتنا أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون }
[البقرة: 39].

وجاء في الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم: (يَدْخُلُ أَهْلُ الْجَنَّةِ الْجَنَّةَ وَأَهْلُ النَّارِ النَّارَ ثُمَّ يَقُومُ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ يَا أَهْلَ النَّارِ لَا مَوْتَ وَيَا أَهْلَ الْجَنَّةِ لَا مَوْتَ خُلُودٌ ) متفق عليه، واللفظ للبخاري.
ب- العصاة: وهم أهل الكبائر من المؤمنين، والذين لم يتوبوا ولم يشفع لهم النبي صلى الله عليه وسلم، فهؤلاء يعذبون على قدر ذنوبهم ثم يخرجون منها.

3-
طعام أهل النار وشرابهم:
طعامهم الضريع والزقوم:
فالضريع: شوك نبات معروف، وهو لا يفيد أهل النار ولا يشبعهم، وأكله نوع من أنواع العذاب.
قال عز وجل: {ليس لهم طعام إلا من ضريع لا يسمن ولا يغني من جوع }
[الغاشية: 6-7].

والزقوم: هي شجرة خبيثة تقطع أمعاءهم وتغلي في بطونهم، طلعها كأنه رؤوس الشياطين.
قال عز وجل: {إن شجرة الزقوم طعام الأثيم كالمهل يغلي في البطون كغلي الحميم } [الدخان: 43-46].
وقال عز وجل: {إنها شجرة تخرج في أصل الجحيم طلعها كأنه رؤوس الشياطين } [الصافات: 64-65].
عن ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَرَأَ هَذِهِ الْآيَةَ: اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ. قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (لَوْ أَنَّ قَطْرَةً مِنْ الزَّقُّومِ قُطِرَتْ فِي دَارِ الدُّنْيَا لَأَفْسَدَتْ عَلَى أَهْلِ الدُّنْيَا مَعَايِشَهُمْ فَكَيْفَ بِمَنْ يَكُونُ طَعَامَه ) قَالَ أَبُو عِيسَى الترمذي: هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيح.
شرابهم:الغساق والغسلين والحميم.
أما الغساق والغسلين: فهو ما يسيل من فروج النساء الزواني ومن نتن لحوم الكفرة وجلودهم في النار.
قال عز وجل: {فليس له اليوم هاهنا حميم ولا طعام إلا من غسلين } [الحاقة: 35-36].
وقال عز وجل: {هذا فليذوقوه حميم وغساق } [ص: 57].
وقال عز وجل: {وسقوا ماءً حميماً فقطع أمعاءهم } [محمد: 15].
4-
أبواب النار:
أخبر الحق أن للنار سبعة أبواب فقال عز وجل: {وإن جهنم لموعدهم أجمعين لها سبعة أبواب لكل باب منهم جزء مقسوم } [الحجر: 43-44].
وعندما يرد الكفار النار تفتح أبوابها ثم يدخلونها خالدين: {وسيق الذين كفروا إلى جهنم زمراً حتى إذا جاءوها فتحت أبوابها وقال لهم خزنتها ألم يأتكم رسل منكم يتلون عليكم آيات ربكم وينذرونكم لقاء يومكم هذا قالوا بلى ولكن حقت كلمة العذاب على الكافرين } [الزمر: 71].
وبعد هذا الإقرار يقال لهم: {قيل ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فبئس مثوى المتكبرين } [الزمر: 72].
5-
وقود النار
:
الأحجار والفجرة الكفار وقود النار، كما قال عز وجل: {يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة } [التحريم: 6].
وقال عز وجل: {فاتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة أعدت للكافرين } [البقرة: 24].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وصف النار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكه الاسراء :: القسم الاسلامى :: منوعات اسلاميه-
انتقل الى: