قمه فى التميز
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مذبحه بنها (كاااااااااااااااااااااااارثه)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تائه فى هذا الزمن
Admin


المساهمات : 103
تاريخ التسجيل : 19/09/2007
العمر : 32
الموقع : no

مُساهمةموضوع: مذبحه بنها (كاااااااااااااااااااااااارثه)   الخميس يوليو 10, 2008 4:11 pm


ثلاثة عشرة قتيلاً بينهم 3 أطفال من أسرة واحدة في معركة بين عائلتين لخلاف علي خط مياه الشرب
ضبط 10 قطع سلاح آلي وصندوق ذخيرة.. و12 أسطوانة بوتاجاز مشتعلة
الأحداث بدأت منذ 20 يوماً واشتعلت خلال 48 ساعة
الشرطة تفرض حظر التجول بالعزبة ومطاردة المتهمين بين الزراعات

قوات الشرطة فرضت حظر التجول بعزبة الكلافين
متابعة وتصوير: صلاح الوكيل ارتفع عدد ضحايا مجزرة عزبة الكلافين بميت العطار ببنها إلي 12 شخصاً بعد وفاة طالب بكلية الطب يدعي، سيد هارون عبدالمعبود 19 سنة متأثراً بجراحه، أحكمت أجهزة الأمن سيطرتها الكاملة علي العزبة، وفرضت طوقا أمنيا من كل الاتجاهات علي المداخل والمخارج والشوارع الرئيسية لمنع تجدد الاشتباكات بين أفراد العائلتين. ضبطت الأجهزة الأمنية 6 متهمين رئيسيين في الاحداث و10 قطع أسلحة ألية وحقيبتين مملؤتين بالطلقات الفارغة،

و12 اسطوانات بوتاجاز تم تفجيرها في الاحداث بجانب بعض الأسلحة البيضاء كانت بحوزة أفراد العائلتين.. ومازالت أجهزة الأمن تبحث عن 5 متهمين آخرين. أكدت التحريات ضلوعهم في الاشتباكات الدامية.

أنتقل لمكان الأحداث علي الطبيعة فريق من وكلاء النيابة ببنها، وتمت معاينة الجثث.. وتم رصد آثار الدمار الذي لحق بـ 14 منزلاً... كما عثر فريق النيابة علي عدد كبير من الطلقات الفارغة متناثرة علي الأرض، وتم تحريز الأسلحة الالية المضبوطة تمهيداً لرفع البصمات من عليها لتحديد شخصيات المتهمين.

صرحت النيابة بدفن الجثث، وطلبت من المباحث سرعة التحريات حول ظروف وملابسات الواقعة، كما استمع فريق أخر لاقوال المصابين من العائلتين داخل مستشفي بنها العام.. حيث أتهم أفراد كل عائلة الأخري بأنها هي التي بدأت المعركة الدامية لكن الجميع اتفق في أقواله علي المنظر البشع والدامي الذي يشبه أفلام الأكشن في السينما.. اسطوانات الغاز يتم تفجيرها فوق أسطح المنازل لتحدث انفجارات مدوية بينما الحرائق تشتعل وألسنة النيران تحرق 14 منزلاً.. في الوقت الذي يتم فيه إطلاق وابل من الرصاص من الطرفين بشكل عشوائي.

تشريح الجثث

قام فريق من الطب الشرعي بتشريح جثث القتلي بمستشفي بنها العام، وتم تسليم أهالي العزبة جثث الضحايا وسط إجراءات أمنية مشددة وفي حضور أطراف من العائلتين.. في الوقت الذي خيم فيه الحزن الشديد علي أهالي العزبة التي أعلنت الحداد وارتدت السواد.

بداية الأحداث

بدأت الأحداث الدامية مساء أمس الأول عندما تربصت مجموعة من أفراد عائلة الكلافين بصحبة عناصر مستأجرة ورصدت تحركات المتهم الرئيسي فتحي السيد يوسف الشهير »بالبربري«، وأمطرته بوابل من الرصاص داخل مسكنه الذي يقع بالقرب من شاطئ النيل بالعزبة وعدد سكانها 900 شخص بسبب خلافات سابقة بين أطراف العائلتين »الكلافين« و»الرفاعية« التي يتبعها البربري.. ونتيجة لذلك وبعد فترة وجيزة، أجهزة الطرف الأخر علي أفراد عائلة الكلافين بالقرية بالأسلحة النارية واسطوانات الغاز.. وتبادل الطرفان، إطلاق النار في معركة أشبه ماتكون بالحرب بين جانبن إلي أن تدخلت الشرطة وسيطرت علي الموقف بعد عدة ساعات.

كشفت التحريات أنه قبل الأحداث الدامية بعشرين يوماً حاول أفراد عائلة الكلافين تمرير خط مياه الشرب عن طريق الوحدة المحلية من أرض »البربري« لكنه رفض بشدة مرور خط المياه من أرضه، وأخطرت الوحدة المحلية نقطة الشرطة بالواقعة.. لكن كل طرف تربص للآخر.

كما كشفت التحريات أن فتحي السيد يوسف الشهير »بالبربري« جاء للقرية منذ عدة سنوات واشتري أكثر من 70 فدانا بالعزبة.. وأصبح ذا سطوة كبيرة، وجمع حوله مجموعة من البلطجية وهو ما آثار حفيظة الكثيريين داخل العزبة، ونشبت بين الطرفين كثير من الخلافات وعقدت أكثر من جلسة صلح لكن دون جدوي.. حيث يضم كل طرف مجموعة من الخارجين عن القانون وظهر ذلك في كم الاسلحة التي خرجت من الجانبين خلال الاشتباكات.

أسطورة البربري

اشتهر فتحي السيد يوسف الشهير بالبربري.. بأنه من الاشقياء.. وأطلق عليه البعض بأنه نسخه من عزت حنفي أسطورة النخيلة بأسيوط.. حيث توسعت أنشطته التجارية بشكل ملفت للنظر فضلا عن الاراضي الكثيرة التي اشتراها خلال الفترة الأخيرة وتزيد علي الـ 50 فدانا دفعة واحدة، بجانب 5 مزارع دواجن ومعمل لتفريخ البيض.. ومارس »البربري« سطوته علي بعض أهالي العزبة، فبدأت الخلافات تدب بين أطراف العائلتين.. إلي أن جاءت مشكلة خط مياه الشرب لتكون بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، حيث قرروا التخلص منه بطريقة سينمائية.. أنتظرو حتي دخل منزله الكائن علي النيل.. وتحركت مجموعة المدججين بالاسلحة الآلية وأمطروه بوابل من الرصاص وتبادل معهم بعض أنصارا وأفراد عائلته الرد عليهم بالرصاص، لتنتهي المعركة الأولي بسقوط »البربري« وتبدأ بعدها معركة أخري بين الجانبين للآخذ بالثأر ،وتتحول العزبة الهادئة إلي كتلة من النيران.. دمرت الأخضر واليابس.. وحصدت الارواح والزرع والمواشي.

المصابون

التقينا بعدد من المصابين داخل مستشفي بنها العام والذي تجمع حوله المئات من الأهالي بالعزبة.. وسط حالة ترقب أمني تقول في فردوس عيسي ربه منزل من عائلة الكلاف :إننا فوجئنا بعدد كبير من أفراد عائلة الرفاعي يقتحمون علينا البيوت، وأمطرونا بوابل من الرصاص.

تضيف أنه من شدة اطلاق الرصاص علينا أغلقنا المنازل، لكن الطلقات أخترقت الأبواب وأصابت أفراد الأسرة بعدد من طلقات الرصاص، لم نصدق أنفسنا عندما شاهدنا ألسة النيران تلتهم كل شيء حولنا حيث قام أفراد عائلة »البربري« بالقاء اسطوانات الغاز علي منازلنا وكأننا في حرب بمعني الكلمة.

تؤكد صابرين السيد الكلام، 43 سنة: بعد أن حاصرتنا النيران في منازلنا خرجنا مسرعين لكننا فوجئنا للمرة الثانية بوابل من الرصاص.. وشاهدنا جثث القتلي وهي تسقط علي الارض وسط صراخ وعويل من الجميع وتقول أم محمد محمد الكلاف أن المنظر كان مأساويا وأشبه ما يكون بما نشاهده في أفلام الدمار، النيران تشتعل في المنازل واسطوانات الغاز يتم القاؤها بشكل عشوائي فوق أسطح المنازل بينما أصوات طلقات الرصاص لاتتوقف وتأتي من كل مكان.

أكدت أن المعركة استمرت أكثر من ثلاث ساعات كاملة.. والدمار والخراب لحق بكل شيء..

وتقول فاطمة عبدالعظيم، :إن كثير من سيدات العزبة المسنات أصبن بحالات غيبوبة من هول الكارثة وتضيف أنها وأفراد أسرتها ظلت محبوسة داخل المنازل خوفا من النيران والحرائق لكنها أصيبت أثناء محاولتها الهرب.

أسماء محمود ابراهيم، أصيبت بطلق ناري في الفخذ تقول :إن المنظر كان مخيفاً للغاية والأولاد أصيبوا بالرعب الشديد.. تضيف أن جثث القتلي كانت تتطاير من فوق أسطح المنازل مثل الحمام من شدة انفجارات اسطوانات البوتاجاز والطلقات النارية.. وتشير فجأة ودون سابق انذار اصابتني طلقة رصاص في الفخذ وفقدت الوعي ولم أدر بنفسي سوي وأنا في المستشفي.

تؤكد مباركة رسمي محمود، أن كثيرا من المحاصيل الزراعية احترقت في المنازل بجانب المواشي بسبب شدة الحرائق، لان الموقف كان صعباً للغاية.. والكل كان في انتظار الموت في أي لحظة، كل شيء في العزبة تعرض للدمار، والنار طالت كل شيء وحصدن أرواح الكثيرين وتبكي: تم تكمل الحديث قائلة.. إنها مصيبة كبري، لم يكن أحد يتوقعها.. شباب في مقتبل العمر راحوا ضحية الخلاف اللعين وسطوة البعض.

أقوال الاهالي

ثم انتقلنا الي اهالي القرية وبسؤالهم أجمعوا أن العزبة تعاني من فترة كبيرة من حالة توتر بسبب هذه المشكلة التي أطلقت بسببها النيران وهي مرور خط مياه الشرب من أرض المتهم الرئيسي »البربري« وسبق وان جلس اطراف النزاع منذ حوالي 15 يوماً في جلسة عرفية، وأكد لهم البربري أنه لايمانع في مرور هذا الخط بحيث لا يضر بالأرض الذي تبين أن مساحتها أكثر من 70 فدانا، معظمها مزروعة بمحصول الموز وأنه يمتلك أيضا عدة مزارع دواجن ولديه معمل تفريخ بيض.. وأكد الاهالي أيضا ضرورة تدخل القيادات الشعبية والسياسة لحل هذه المشكلة بعد إنتهاء تشيع الجنازة الجماعية وهدوء العاصفة حتي لاتتفاقم المشكلة من جديد.

منقوووووووووووووووووووووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alesraa.ahlamontada.com
 
مذبحه بنها (كاااااااااااااااااااااااارثه)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكه الاسراء :: القسم العام :: مشاكل الحياه-
انتقل الى: